DSC_2571

نجاعة التواصل والتحسيس بالوسط المدرسي لأجل الحفاظ على المياه تخليدا لليوم العالمي للماء لسنة 2021

في إطار ترسيخ السياسة المائية الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وطبقا لتوجيهاته السامية المتعلقة بشق التواصل والتحسيس من أجل ترسيخ الوعي بأهمية الحفاظ على الموارد المائية وترشيد استعمالاتها ضمن البرنامج الوطني للتزويد بمياه الشرب و مياه السقي للفترة 2020-2027, وتخليدا لليوم العالمي للماء لسنة 2021 المنظم بشعار: من أجل تثمين المياه، قامت وكالة الحوض المائي لسبو بتنظيم أيام تواصلية حول الماء وسبل التدبير الناجع وذلك بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بفاس وجمعية مدرسي علوم للحياة والأرض, حيث استهدفت هذه التظاهرة بشكل خاص التلميذات و التلاميذ نظرا للدور المحوري الذي تلعبه هذه الفئة من المجتمع في هذا الشأن

استمرت هذه الأيام التواصلية لمدة ثلاث أيام، وأعطيت الانطلاقة يوم الخميس 25 مارس بإعدادية القدس بفاس حيث تضمن برنامج اليوم الأول لهذه التظاهرة توقيع اتفاقية شراكة بين الوكالة والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بفاس، تهدف للتعبئة والتحسيس والمساهمة في التدبير المستدام والناجع للموارد المائية وترسيخ السياسة المائية الرشيدة لجلالة الملك.

بالإضافة لتقديم بعض العروض الثقافية والتنشيطية من إبداع التلاميذ، تم خلال هذا اليوم تدشين مشروع تخزين مياه الأمطار الذي تم إنجازه من طرف وكالة الحوض المائي لسبو بإعدادية القدس والذي يهدف للحفاظ والاقتصاد في استهلاك الموارد المائية حيث يمكن من تخزين ما يناهز 52 من الأمتار المكعبة من مياه الأمطار يتم استعمالها ل في ري المساحات الخضراء بالإعدادية.

و في اطار احترام تام لكل التدابير الاحترازية والوقائية التي فرضتها إجراءات مواجهة وباء كوفيد -19, عرف اليوم الأول من التظاهرة حضورا مميزا لممثلي و أطر وكالة الحوض المائي لسبو، أكاديمية التربية والتعليم لجهة فاس مكناس، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، السلطات المحلية والجماعة الترابية، وبعض القطاعات الشريكة كالبيئة و المياه والغابات بالإضافة لجمعية أولياء التلاميذ ,جمعية مدرسي علوم للحياة والأرض و التنسيقية الجهوية للمدارس الإيكولوجية. كما تم تقديم خلال هذا اليوم شواهد التقديرية للتلاميذ المشاركين وبعض الأطر التربوية والجمعوية. وقد حظيت هذه التظاهرة بتغطية إعلامية جد مهمة ندكر منها القناة الأولى والثانية، وكالة المغرب العربي للأنباء، الإذاعة الوطنية بالإضافة لبعض المنابر الإعلامية المحلية.

 خلال اليوم الثاني تميزت هذه التظاهرة بتنظيم دائرة مستديرة لفائدة أكثر من 40 تلميذ وتلميذة شملت مداخلات علمية حول أهمية الماء وتوزيع بعض المنشورات التحسيسية بهذا الشأن. وفي إطار التحضير لليوم الثالث والأخير، ستختتم هذه الأيام التواصلية بزيارة ميدانية للمنشأة المائية لسد علال الفاسي تخصص لفائدة التلاميذ وبتأطير من بعض أساتذة اعدادية القدس وأطر وكالة الحوض المائي لسبو.